الشريط الأخباري

مع السيطرة على مداخل تكريت.. مقتل 170 عنصرا من "داعش" في العراق

وكالات
نشر بـ 10/03/2015 17:00 , التعديل الأخير 10/03/2015 17:00

أفاد مراسلنا في العراق الثلاثاء 10 مارس/ آذار بأن القوات الأمنية مع الحشد الشعبي سيطرت على جميع مداخل تكريت وتوقفت عن الزحف إلى قلب المدينة لإعطاء المسلحين فرصة لتسليم أنفسهم.

وأضاف أن تنظيم "الدولة الإسلامية" فجر جسرا يربط بين مدينة العلم وتكريت لتأمين انسحاب قواته إلى قلب المدينة.

ونقل مراسلنا عن مصدر أمني أن 170 عنصرا من "داعش" قتلوا خلال الـ 5 أيام الأخيرة في ضربات جوية لسلاح الجو العراقي في محافظتي صلاح الدين والأنبار.

وكانت القوات العراقية مدعومة بوحدات الحشد الشعبي وغطاء من سلاح الجو شنت هجوما على المدينة الواقعة في محافظة صلاح الدين من عدة محاور.

وتشير المصادر إلى أن تنظيم "داعش" فخخ الطرق المؤدية إلى المدينة وزرع عبوات ناسفة ما جعل تقدم القوات بطيئا.

وكانت القوات العراقية أعلنت في وقت سابق استعادة سيطرتها على بلدة العلم شرق المدينة وتحريرها منطقة البو عجيل وإحراز تقدم في الحويجة جنوب مدينة كركوك.

التطورات العسكرية في الأنبار

وفي الأنبار، أعلن مجلس المحافظة عن اقتراب الانتهاء من عملية تحرير قضاء الكرمة شرقي الفلوجة، مشيرا إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" فقد سيطرته على غالبية المواقع هناك. وشاركت القوات الحكومية ومقاتلو الحشد الشعبي ومسلحو العشائر في العمليات العسكرية في الكرمة. وقالت مصادر أمنية محلية إن العشرات قتلوا من تنظيم "داعش" في اشتباكات عنيفة تدور في الكرمة.

البيشمركة تحقق تقدما في كركوك

وإلى شمال العراق ، حيث أفادت مصادر محلية بتمكن قوات البيشمركة من تحرير وحدة إدارية وقرى عدة في محافظة كركوك من سيطرة تنظيم داعش عقب عملية عسكرية واسعة.

وكان مراسلنا قد أكد أن قوات البيشمركة الكردية صدت هجوما للتنظيم استخدم فيه 4 سيارات مفخخة جنوب كركوك، فيما تحاول القوات الكرديه بمساندة طيران التحالف الدولي استعادة بعض المناطق من قبضة داعش هناك.

وأشارت وكالة "رويترز" إلى أن البيشمركة هاجمت مواقع للتنظيم وتقدمت على عدة جبهات إلى الغرب من المدينة وتمكنت من السيطرة على قرى في منطقتي ملا عبد الله وتل ورد.

ونقلت عن مصدر أمني بالمدينة أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين البيشمركة والمسلحين في خراب روت شمال غربي كركوك.

أضف تعليق

التعليقات