الشريط الأخباري

"الهلال" تخرج الفوج السابع من طلبة التوجيهي الصم

بلال كسواني، موقع بكرا
نشر بـ 18/05/2015 13:54 , التعديل الأخير 18/05/2015 13:54

احتفلت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم بتخريج الفوج السابع من طلبة الثانوية العامة الصم في مدرسة الاتصال التام التابعة للجمعية، في حفل حاشد أقيم في مقرها العام في مدينة البيرة.

شارك في حفل التخريج د. يونس الخطيب رئيس الجمعية، ومديرها العام د. خالد جوده، وحشد من مديري وموظفي برامج الجمعية المختلفة، وحشد كبير من ذوي الطلبة الخريجين من مدرسة الاتصال التام ومن روضة الجمعية.

ويضم الفوج السابع طلبة الاتصال التام أربع طالبات وصلن مرحلة الثانوية العامة، وهن أمل نعيم، وفاطمة مطر، وديمة الطويل، وجمانه نافع، ليلتحقن بنحو خمسة وثلاثين طالباً وطالبة خرجتهم الجمعية ليلتحقوا بالجامعات الفلسطينية.

وأكد د. الخطيب في كلمته على أن برنامج التأهيل وتنمية القدرات الذي تندرج في إطاره مدرسة الاتصال التام التابعة للجمعية، يعتبر من أبرز برامجها ويأتي على رأس سلم أولويات واهتمامات الجمعية منذ تأسيسها.

وأشار إلى ضرورة أن يأخذ الصم وذوو الإعاقة دورهم في النضال الفلسطيني ضد الاحتلال والصراع معه، من خلال عملية تنمية مواهبهم وقدراتهم وتأهيلهم للانخراط في المجتمع ولعب دورهم أسوةً بأقرانهم الآخرين.

وزف د. الخطيب بشرى مشروع بناء مستقل لمدرسة الاتصال التام للصم ستقامفي منطقة الطيرة في مدينة رام الله، مشيراً إلى أن الجمعية ستشرع في أعمال البناء فور استلام الأرض التي تبرعت بها بلدية رام الله.

وفي كلمة الخريجين أثنت الطالبة فاطمة مطر على جهود جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بشكل عام، ومدرسات وطاقم مدرسة الاتصال التام بشكل خاص والذين أوصلوها لهذه المرحلة المتقدمة من التعليم والتأهيل.

وقالت: أقف هنا وأحمل شعوراً مختلطاً بين فرحة التخرج وبين الحزن لوداع أهل وأحبه ومعلمات كن معنا طوال هذه المرحلة الطويلة منذ الصفوف التمهيدية، وأنا احمل كل معاني الحب والتقدير لبيت الجميع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني".

بدوره أشاد والد إحدى الخريجات على ما تبذله طواقم ومتطوعو جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني من جهد كبير في العمل مع ذوي الاعاقة، وتحديداً دور مدرسة الاتصال التام التابعة للجمعية في تعليم وتأهيل وتنمية قدرات الطلبة الصم.

وتخلل حفل التخريج عرض فيلم عن قصة الطالبة وئام علوي التي تخرجت من الجمعية قبل سنوات واستطاعت خوض التجربة الجامعية في جامعة القدس المفتوحة، ومن ثم العودة كمعلمة في مدرسة الاتصال التام التابعة للجمعية.

وقدمت فرقة الدبكة التابعة لنادي خريجي مدرسة الاتصال التام لوحات شعبية فلسطينية، إلى جانب فقرات فنية أخرى.
وفي ختام الحفل تم تخريج طالبات الثانوية العامة، وطلاب وطالبات روضة مدرسة الاتصال التام، وروضة الجمعية.

أضف تعليق

التعليقات