الشريط الأخباري

جيران للسلام تتظاهر عند مفترق بركاي: نعم للتعايش العربي اليهودي

رامي نصار، موقع بُـكرا
نشر بـ 16/10/2015 23:00 , التعديل الأخير 16/10/2015 23:00

نظمت جمعية جيران للسلام في وادي عارة عصر اليوم الجمعة مظاهرة رفع شعارات عند مفترق بركاي على شارع 65 وذلك بمحاولة لإيصال رسالة الى المجتمعين العربي والاسرائيلي على حد سواء على ضرورة التعايش والسلام بين كلا الشعبين وخاصة في الداخل الفلسطيني.


هذا وشارك في التظاهرة العديد من ابناء الوسط العربي واليهودي في وادي عارة والذين رفعوا العديد من اللافتات التي تطالب بإحلال السلام ووقف التصعيد الاخذ بالتزايد في الفترة الاخيرة من قبل كلا الجهتين .

حيث اكد المتظاهرون على ضرورة اخراج المجتمع العربي والاسرائيلي من حالة الرعب الذي يعيشون به وخاصة في هذه الايام حيث قالت احدى المتظاهرات لمراسل موقع بكرا:" اخترنا هذا التوقيت بالذات كوننا رأينا ضرورة اخراج صوتنا للمجتمع الاسرائيلي واظهار ان هناك جهات اخرى تبحث عن السلام والعيش المشترك بين العرب واليهود، فلا يمكن الاستمرار بهذا الصراع الدائم الذي لم نرى منه حتى هذه اللحظة الا ازدياد في سفك الدماء من كلا الجهتين، وتوتر غير مسبوق بين العلاقات العربية اليهودية في البلاد".

تجدر الاشارة الى ان جمعية جيران للسلام تنشط على زرع معاني التعايش العربي اليهودي وخاصة في منطقة وادي عارة في محاولة منها لنقل صورة مغايرة عن النظرة المسبقة عن منطقة وادي عارة التي ينظر اليها معظم الوسط اليهودي بأنها منطقة "متطرفة".

أضف تعليق

التعليقات