الشريط الأخباري

هل من وقت مفضل لعلاقة حميمة ناجحة؟

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 02/01/2016 11:30 , التعديل الأخير 02/01/2016 11:30

من الامور التي يبحث عنها كثيراً الازواج هو الوقت الافضل للعلاقة الحميمة. فهل يكون ذلك في الصباح او في المساء؟ اخر ما تكشفه الابحاث يظهر امراً مختلفاً تماماً، فتابعونا في هذا الموضوع لتعرفوا اكثر.

الساعة 3 عصراً!

كشفت خبيرة الهرمون اليست فيتي، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، انّ الوقت الافضل خلال اليوم لممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين هو الساعة الثالثة عصراً حيث يبدو أن معظم الرجال والنساء يكونون أكثر انسجاماً، وخاصة عند النساء لان نسبة عالية من هرمون الكورتيزول الموجود في جسم المرأة يساعدها على اليقظة والشعور بالحيوية. كما وإن لدى الرجل يكون لديه كمية مرتفعة من هرمون الاستروجين مما يساعده أن يكون أكثر حضوراً جسدياً وعاطفياً أثناء ممارسة العلاقة الحميمية.

دور الهرمونات في العلاقة الحميمة

يعد هرمون التستوسترون الهرمون الاساسي في الإثارة والاداء الجنسي وغالباً ما ينتجه الرجال أثناء نومهم. وتصل مستويات الهرمون إلى النسبة الأعلى خلال فترة بعط الظهر النهار مما يعني أنه الوقت المثالي لممارسة الجنس. والرجال الأكثر إهتماماً في ممارسة العلاقة الحميمة بعد الظهر يكون لديهم أكثرة قدرة على الإستجابة الجنسية لانه ينخفض مستوى هرمون التستوسترون ويرتفع مستوى الاستروجين في هذا الوقت. فإن الجمع بين الهرمونين يجعل الرجال أكثر حضوراً عاطفياً أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وأكثر قدرة على التركيز وأكثر إستعاباً لاحتياجات المرأة.

اما من ناحية المرأة، إن أفضل وقت لممارسة الجنس لدى المرأة هو بعد فترة الإباضة عندما يكون هناك زيادة في هرمون الاستروجين والتستوستيرون الذي يسبب زيادة الرغبة في الوصول إلى النشوة في العلاقة الحميمة. ويكون الكورتيزول بعد منتصف النهار لا يزال وفيراً والطاقة مرتفعة لذا يمكنهم الحصول على حياة جنسية مرضية لدى الطرفين.

أضف تعليق

التعليقات