الشريط الأخباري

تعويض مالي لسجين على خلفية حرمانه من "الدييتا"

غسان بصول- بكرا
نشر بـ 03/02/2016 19:26 , التعديل الأخير 03/02/2016 19:26

أصدر المسجّل الرئيسي لمحكمة القضايا الصغرى في طبريا، مهند خلايلة، حكماً ينص على إلزام مصلحة السجون بدفع تعويض قدره (18) ألف شيكل (4,5 ألف دولار) لأحد السّجناء، على خلفية حرمانه من المأكولات والأطعمة الخاصة بنظامه الغذائي ("الدييتا")، على الرغم من ان المحكمة كانت قد اصدرت أمراً إلى مصلحة السجون بتزويد السجين بكافة المأكولات اللازمة.

ويشار إلى ان هذا السجين يقضي محكومية بالسجن لمدة عشرين عاماً، وقد تنقّل حتى الآن بين سجنيّ "حرمون" و"ريمونيم".
وكتب كبير المسجّلين في المحكمة (خلايلة) ان حرمان هذا السجين من المأكولات اللازمة، قد سبب له اضرارً صحية،تتمثل في النزيف والغثيان والتقيّؤات، وفي مشاكل في الامعاء الغليظة.

"انت في سجن، وليس في فندق"!
وتبين من حيثيات قرارالحكم ان السجّانين ردّوا على طلبات والحاحات السجين بتزويده بالأطعمة اللازمة لصحته، بالقول له: انت يا استاذ في سجن، وليس في فندق!

وأشار كبير المسجلين إلى ان السجين المشتكي قد زوّد المحكمة بالإثباتات والأدلة الكافية الدامغة، بينما لم تكلف مصلحة السجون نفسها عناء جلب الأدلة والبراهين على موقفها وتصرفها.

وتلخيصاً لقرارالحكم كتب المسجل مهند خلايلة: ثَبُت لي ان التوقف عن تزويد السجين بالأطعمة الصحية لم يكن بموجب قرار من جهة رسمية مخولة، بينما قامت مصلحة السجون بتزويد المشتكي بمأكولات مصنّعه مثل النقانق والهامبورغر-في حين ان الحق في تناول المأكولات الصحية مشتقّ من الحق في الحياة ذاتها، والحق في حياة كريمة. 

أضف تعليق

التعليقات