الشريط الأخباري

لم يبق من يوم الأرض الّا الذكرى!

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 31/03/2019 11:06 , التعديل الأخير 31/03/2019 11:06
 لم يبق من يوم الأرض الّا الذكرى!


شهدت منطقة المثلث الجنوبي، أمس السبت ، نشاطات وفعليات عديدة احياء لذكرى يوم الأرض.

ففي الطيبة تم افتتاح ساحة الشهيد رأفت زهيري وفي اللد تم عرض فيلم عن احداث هذا اليوم.



وقال عضو بلديّة اللد - عبد الكريم زبارقة لـبكرا:" يوم الارض هو احد اهم المفاصل في تاريخ الشعب العربي الفلسطيني. يوم الارض ككثير من احداث تاريخ شعبنا في الداخل الذي وضع اوتاد في بلورة الهوية وتعزيز الصراع على الارض والمسكن وواجبنا الحفاظ على هذه المقومات".

واختتم كلامه قائلا:" اعتقد، عمليا لم يبقى من يوم الارض الا الذكرى، اعتقد القيادات العربية السياسية والشعبية فشلت امام الحكومات الاسرائيلية في الحفاظ على الارض والمسكن، عملياً ما زالت المصادرات وتضيق الخناق مستمر".


من جانبها، قالت عضوة بلديّة اللد - فداء شحادة لـبكرا:" يوم الارض هو جزء من الهوية ومن التوعية حول تاريخنا ومستقبلنا . بهذا اليوم قام شعبي بثورة اتجاه معنى الارض واهميتها واهمية الصمود . وسجلوا يوم وهو كان اول تحرك جماهيري بعد النكبة بهذا الحجم والتغيير. هنا شعبي أكدّ انه لن يقبل بالرضوخ ولا القبول باي مصادرة لأرضها ووطنه".

وتابعت:" ولذا فيوم الأرض مهمّ جدا ومهم احياء ذكراه وخاصة انه يوم لم ولن ينتهي فنحن شعب حتى اليوم يعاني من المصادرة والتهجير والتضييقات فاغلب قرانا العربية تعاني من قضية عدم توسيع مسطحاتها ونحن في المدن المختلطة نعاني من قضية الحارات الغير معترف بها وغير مرخصة بسبب انها أراضي خاصة والدولة لا تقوم بإعطاء ترخيص للبناء او تحويل الارض من زراعية لارض للبناء".

وأنهت حديثها معنا:" لقد قمنا بإقامة نشاط يتحدث ويشرح عن يوم الأرض في اللد حيث قمنا بعرض فيلم 30 اذار الذي يروي قصة يوم ارض وما حدث بهذا اليوم وايضاً بربطه بما يحدث اليوم وعن كمية المخططات التي تهدد بيوتنا واراضينا وايضاً شاركت بنشاط اخر
وهذا واجبنا الوطني والاخلاقي وهو المشاركة وحث الناس على المشاركة بفعاليّات تخليد ذكرى اليوم".


وقالت ردينة كوري لـبكرا:" الذكرى الثلاثة والاربعون ليوم الارض هذه الارض الباقية فينا وباقون فيها . تعود علينا هذه الذكرى عشية انتخابات الكنيست وتحت ظروف صعبة جدا من جهة ما يعايشه اهلنا في غزة ومن جهة اخرى ما نعيشه نحن في ظل هذه الانتخابات . مع ذكرى يوم الارض يسعون بكل قوتهم بان ينتزعونا من ارضنا وينتزعون حقوقنا وشرعيتنا في ارضنا . لا يعلمون بأننا فعلا عشرون مستحيل وصامدون وباقون في ارضنا حقنا وهويتنا ".

وتابعت:" ان الجبهة والحزب الشيوعي هي من اخرجت يوم الارض بقيادة الرفيق توفيق زياد وعلينا أن نعلّم الاجيال القادمة بأنّ يوم الارض ليس بمجرد ذكرى انما هو بمعركة حقيقية للدفاع عن ارضنا وحقنا وعن موطننا وواجبنا حماية شعبنا ووحدته واكمال مسيرة النضال والا نسمح لدولة الاحتلال بممارسة مخططاتها بمحو هويتنا وقوميتنا من موطننا".

واختتمت كلامها قائلة:" فعلينا التصدي لكل هذه العنصرية الفاشية التي لا تريدنا هنا وتريد نزع موطننا وارضنا منا ، عند سماعي الجملة التي رددها طيب الذكر توفيق زياد " الشعب قرر الاضراب" كأنني اعايش هاذا اليوم بكل تفاصيله قبل ٤٣ عاماً كأنني كنت هناك في ذلك اليوم وهو ٣٠ اذار ١٩٧٦ يوم الفصل للجماهير العربيه التي بقيت في ارضها بعد النكبة وهو اكبر تصدي وتحدي لعنصريّي وفاشية الاحتلال منذ ذلك الحين وحتى يومنا هذا".

يشار الى انّ حالة من الامتعاض تعمّ المواطنين بسبب المشاركة (الهزيلة- حسب وصف البعض) بالنشاطات المختلفة.

أضف تعليق

التعليقات