الشريط الأخباري

الحكومة الفلسطينية ستعيد اداء القسم .. وإليكم "بروفايل" وزرائها

موقع بكرا
نشر بـ 14/04/2019 07:08 , التعديل الأخير 14/04/2019 07:08
الحكومة الفلسطينية ستعيد اداء القسم .. وإليكم

ذكرت مصادر فلسطينية  اعضاء الحكومة الجديدة سيعيدون قسمهم الدستوري أمام الرئيس محمود عباس، عقب حالة الجدل التي سادت بعد اقتطاع اشتيه واعضاء حكومته جزء من نص قسم اليمن المتعلق بالمادة (35) من القانون الدستوري تقسم القسم على الإخلاص "للشعب وتراثه القومي".
وأشارت المصادر إلى أنّ اعادة القسم تأتي في اطار تصحيح الخطأ القانوني الذي جرى اثناء تأدية اليمن الدستورية.

 

وأدت حكومة د. محمد اشتية بوزرائها ورئيسها اليمين القانونية، امام الرئيس محمود عباس، في مقر الرئاسة، اليوم السبت.

وفيما يلي "بروفايل" كافة أعضاء الحكومة الجديدة..

د. محمد اشتية: رئيس مجلس الوزراء

يشغل الدكتور اشتية منصب وزير المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والاعمار- بكدار منذ عام 1996 بقرار من الرئيس الراحل ياسر عرفات، وقد إنتخب عام 2009 كعضو للجنة المركزية لحركة فتح، وتولى منصب وزيراً للأشغال العامة والاسكان بين عامي 2005- 2009، وحول نشاطه الياسي فقد اشترك د. اشتية في المفاوضات التي جرت مع اسرائيل حول الانتخابات التشريعية في فلسطين بصفته السكرتير العام للجنة الانتخابات، وشارك في اطلاق مفاوضات الحل النهائي في واشنطن عام 2010.

نبيل ابو ردينة: وزير الاعلام نائب رئيس الوزراء

هو سياسي وقيادي في حركة فتح، ولد في مدينة بيت لحم عام 1952 لعائلة مسيحية أرثوذكسية، عينة الرئيس محمود عباس في آب من العام الماضي وزيراً للإعلام ونائباً لرئيس الوزراء السابق رامي الحمد لله، عمل مساعداً لعضو اللجنة المركزية خليل الوزير الذي اغتالته إسرائيل عام 1988، ثم إنتقل للعمل كناطق بإسم الرئاسة في عهد الرئيس ياسر عرفات وبقي في منصبه في عهد الرئيس محمود عباس، وتم رفع رتبته الوظيفية إلى رتبة وزير.

زياد ابو عمرو: نائب رئيس الوزراء

يشغل منصب نائب رئيس الوزراء منذ عام 2013 في الحكومات الثلاثة الأخيرة وحتى الآن، ولد في غزة عام 1950 وتنقل في دراسته الثانوية والجامعية بين الإسكندرية ودمشق، وحاز على درجتي الماجستير والدكتوراه في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعة جورج تاون بالعاصمة الأمريكية واشنطن، عمل مدرساً بعد ذلك في العديد من الجامعات، وعضو المجلس التشريعي منذ عام 1996، ثم وزيراً الثقافة 2003، ووزيرا للخارجية 2007.

د. مي كيلة: وزيرة الصحة

هي نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، وسفيرة فلسطين في ايطاليا منذ عام 2013، عملت قبلها كسفيرة في دولة تشيلي في أمريكا الجنوبية بين العامي ٢٠٠٦ و ٢٠١٣ ، حصلت خلال هذه الفترة على شهادة الدكتوراة من جامعة تشيلي، في تخصص الصحة الشاملة للمراهقين، وتعتبر من أوائل الاساتذة الذين عملوا في كلية الصحة العامة في جامعة القدس.

خالد العسيلي: وزير الاقتصاد

هو رجل أعمال ريادي في المجال الاقتصادي حيث ساهم في تأسيس العديد من شركات القطاع الخاص الفلسطيني الرائدة منها شركة الاتصالات الفلسطينية (بال تل)، والشركة العربية الفلسطينية للاستثمار (أيبك) والتي يشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارتها منذ نشأتها في العام 1994، وعينه الرئيس محمود عباس رئيساً لبلدية الخليل منذ عام 2007-2012، وسلمه أيضاً وسام التميز والاستحقاق.

د. عاطف ابو سيف: وزير الثقافة

هو الناطق باسم حركة فتح في قطاع غزة من شباط من عام 2018، من مواليد مخيم جباليا ودرس اللغة الانجليزية وآدابها في جامعة بيرزيت، وهو حاصل على الدكتوراه في العلوم السياسيّة والاجتماعيّة من جامعة فلورنسا في إيطاليا، وأستاذ أكاديميّ ورئيس التحرير لمجلّة "سياسات" الصادرة عن معهد السياسات العامة في رام الله، وصل عدد من رواياته الأدبية إلى القائمة الطّويلة لجائزة "البوكر" للرّواية العربيّة، وقد تعرض خلال الفترة الأخير إلى إعتداء من عناصر حركة حماس متمثلاً في الضرب المبرح.

محمد الشلالدة: وزير العدل

هو عميد كلية الحقوق د.محمد الشلالدة في جامعة القدس، وخبير قانوني.

مجدي الصالح: وزير الحكم المحلي

هو الأمين العام للمهندسين الفلسطينيين م. مجدي الصالح منذ عام 2017، وعمل قبلها نقيباً للمهندسيين في المحافظات الشمالية لمدة ثلاث سنوات.

رياض عطاري: وزير الزراعة

عضو المكتب السياسى للإتحاد الديمقراطى الفلسطينى "فدا، من بلدة عرابة قضاء جنين، التحق بجامعة بيرزيت و تخرج منها بدرجة الماجستير ، انتخب فى العام 1987 عضوا فى مجلس طلبة جامعة بيرزيت،وفرضت قوات الاحتلال عليه الإقامة الجبرية في ذات العام، ثم حاولت اغتياله فى 16/3/1988، الا ان تلك المحاولة باءت بالفشل، واعتقلته أكثر من 12 مرة.

رياض المالكي: وزير الخارجية

من مواليد عام 1955، هو وزير الشؤون الخارجية الفلسطينية منذ الحكومة الثالثة عشر عام 2009، كان سابقًا وزيرًا للإعلام في الحكومة الثانية عشر، كما كان المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية منذ أيلول 2007 م ، وحتى أيار 2009 م، وعمل كمحاضر جامعي لأكثر من 15 عاماً ( 1981-1996 ) في جامعة بيرزيت.

شكري بشارة: وزير المالية

هو وزير المالية منذ الحكومة الخامسة عشر عام 2013، وحاصل على ماجستير إدارة من بريطانيا، عمل رئيس مجلس إدارة بنك الاسكان، وشغل عدة مناصب في البنك العربي، وعين رئيساً لمجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني عام 2006.

رولا معايعة: وزير السياحة

هي وزيرة الساحة منذ الحكومة الرابعة عشر عام 2012، حين كان رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، التحقت رولا معايعة بجامعة بير زيت عام 1988 بكلية الاحياء ونظرا لاندلاع الانتفاضة الفلسطينية مكثت في الجامعة ست سنوات بدلا من أربعة، وخلال هذه الفترة انتمت إلى صفوف حركة الشبيبة الطلابية التابعة لحركة فتح، وحصلت على دبلوم عالي في الادارة العامة من ايطاليا، شغلت منصب مدير عام في وزارة العدل سابقا.

اسحق سدر: وزير الاتصالات

من مواليد محافظة الخليل عام 1963، هو عميد كلية المهن التطبيقية في جامعة بوليتكنك فلسطين بعداً أن كان أستاذاً في وحد التبريد والتكيف فيها عام 1997، وهو عضو في الامانة العامة للمهندسين الفلسطينين.

نصري ابو جيش: وزير العمل

هو مرشح حزب الشعب للحكومة الثامنة عشر ومنتمي له منذ عام 1982، عضو المجلس الوطني الفلسطيني، وهو سفير لدولة فلسطين في اثيوبيا وكينيا وأوغندا منذ عام 2014، وسفير لدولة فلسطين في تنزانيا والسيشيل وموريشوس منذ عام 2008 حتى 2014، وهو الممثل الدائم لدولة فلسطين في الاتحاد الأفريقي ومندوب هيئات الأمم المتحدة المركزية منذ عام 2015 حتى الآن، حصل على شهادة طب الأسنان في بلغاريا، حصل عام على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة دار السلام في تنزانيا.

مروان عورتاني: التربية والتعليم

ولد في طولكرم عام 1949، حصل على البكالوريوس في "الرياضيات" عام 1973 من الجامعة الأمريكية في العاصمة اللبنانية بيروت، ثم أنهى شهادة الماجستير والدكتوراه عام 1980 من الولايات المتحدة الأمريكية، وهو الرئيس السابق لجامعة فلسطين التقنية (خضوري)، وتم تعينه بمرسوم رئاسي كرئيس لأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنلوجيا برتبة وزير في آب 2018.

محمود ابو مويس: التعليم العالي

رئيس الجامعة العربية الأمريكية في جنين منذ عام 2012، هو العميد المؤسس لكلية طب الأسنان وعمادة الدراسات العليا في الجامعة العربية الأمريكية، وعمل عميدا مؤسسا لكليتي طب الأسنان في كل من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وجامعة القدس، كما كان عضوا في مجلس أمناء جامعة البتراء لمدة ثمانية سنوات، وعضوا في مجلس أمناء مؤسسة التعليم الطبي الدولي "IMET2000 " ومقرها لندن، اضافة لكونه أستاذا واستشاريا في جراحة الفم والوجه والفكين، وكان الرئيس الاول لجمعيتي جراحة الوجه والفم والفكين في كل من الأردن وفلسطين، ويحمل شهادة البكالوريوس من جامعة القاهرة، ودرجة الماجستير من جامعة لندن، وشهادة زمالة كلية الجراحين الملكية، وشهادة في البورد الأردني والفلسطيني.

امال حمد: وزير المرأة

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناشطة في الحركة منذ كانت طالبة في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية، وعضو المجلس الثوري، كما اختارها مفوض العلاقات الدولية في «فتح» الدكتور نبيل شعث نائباً له. وبعد اختيارها عضواً في اللجنة المركزية، اصبحت آمال رئيسة لواحدة من مفوضيات الحركة، واختارت المفوضية الاجتماعية، وهي حالياً، مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبية.

عاصم سالم: المواصلات

من مدينة نابلس ولد عام 1958، حاصل على شهاده البكالوريوس في اداره الاعمال من جامعه بيرزيت، وهو حالياً رئيس جمعية أصدقاء جامعه النجاح الوطنية، وعضو بلديه نابلس منذ عام 2012.

محمد زياره: وزير الأشغال

من قطاع غزة

ابراهيم ملحم: المتحدث باسم الحكومة

كاتب ورئيس تحرير موقع القدس "دوت كوم"، صدر له قبل عدة أشهر كتاب "الصحافة من البليت إلى التابليت" لخص فيه تجربته المهنية والإعلامية.

احمد مجدلاني: الشؤون الاجتماعية

مواليد عام 1955 في دمشق هو سياسي فلسطيني ووزير سابق في حكومة السلطة الوطنية الفلسطينية، يشغل منذ العام 2009 منصب الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وتم تعينه زير الزراعة ووزير العمل عام 2009، وشغل منصب السفير المفوض فوق العادة لدولة فلسطين لدى رومانيا في آذار 2008.

فادي الهدمي: وزير القدس

رئيس الغرفة التجارية في محافظة القدس، وعضو الهيئة الاسلامية العليا.

رائد رضوان: مستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية

هو رائد محمود رضوان عضو المجلس الثوري لحركة فتح

اسامة السعداوي: وزير الدولة للريادة والتمكين

مواليد محافظة رفح في قطاع غزة عام 1964، درس الهندسة المدنية في جامعة بيرزيت.

هذا وأعلنت الحكومة أن رئيس الوزراء محمد اشتية سيتولى تسيير أعمال وزارتي الاوقاف والداخلية إلى حين تعيين وزيريها.

 

أضف تعليق

التعليقات