الشريط الأخباري

اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون "قسم اليمين للدولة"

موقع بكرا
نشر بـ 30/04/2019 19:01 , التعديل الأخير 30/04/2019 19:01
اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون
الكنيست اليوم- تصوير: Noam Revkin Fenton/Flash90

افتتاح اولى جلسات الكنيست الـ 21 بعد الانتخابات البرلمانية في 9 نيسان/ابريل

افتتح الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين الجلسة الافتتاحية للكنيست الـ21 بحضور 117 نائبا بعد تغيب ثلاثة منهم، بينهم 49 نائبا جديدا من الاحزاب المختلفة، والذين سيؤدون قسم الولاء أمام ريفلين.

وصادقت الكنيست في جلستها الاولى على تولي يولي ادلشتاين رئاسة الكنيست، والذي يتولاه للمرة الثالثة.

وقال الرئيس الإسرائيلي رؤفين ريفلين في خطابه الافتتاحي للجلس الاولى للبرلمان الجديد :"الشعب، الأغلبية قالت كلمتها في الانتخابات الأخيرة. خضنا معركة انتخابية صعبة، تم تشويهنا وشوهنا، وقذفنا. عملنا ساعات طويلة في خدمة عدم الشرعية، الكراهية والحقد. الآن، كفى، يجب علينا النهوض وتجاوز هذا. ووضع دمار الانتخابات جانبا وتنظيف الاوساخ. المعايير السياسية لا يمكن ان تكون بوصلتنا الوحيدة. هذا ليس فقط التوقعات منكم، هذا مطلب ومطلب من جميع المواطنين الإسرائيليين، من قادتنا ومن جميع سكان هذا البيت".

وأضاف :"الى جميع أصدقائي في الائتلاف المستقبلي، اريد ان أقول، هنا ما يمكن ان نخسره باحترام. أنتم لستم بالمعارضة. أنتم لديكم مقاليد الحكم والقيادة من فترة طويلة. ومسؤوليتكم التحرر من مهمة القضاء على العدو، والتحرر من مشاعر الضحية، وإدارة مقاليد الحكم باحترام وحب، على جميع المواطنين والمجتمعات التي تعيش هنا".

وتطرق ريفلين الى الانتقادات للمنظومة القضائية وقال :"لا يمكنني ان انهي اقوالي بدون ان اطلب منكم التوقف عن الصدام الخطير بين السلطة التشريعية والسلطة القضائية. انا أتمنى بان تقوم الكنيست الـ21 بأداء دورها التاريخي وتقر بأن قانون أساس التشريع هو جزء من الدستور الإسرائيلي المستقبلي لدولة إسرائيل".

وسيتم بعد ذلك أداء أعضاء الكنيست الـ 120 الذين سيتشكلون في البرلمان الجديد قسم اليمين للدولة، بعد أن يلقي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خطابه.

وفي السياق ذاته، قال رئيس حزب "يسرائيل بيتنو"، أفيغدور ليبرمان، إن "حزبه لن يوافق على انتهاك الوضع القائم بين الدين والعلمانية في إطار مفاوضات الائتلاف، ولن يكون شريكا في ائتلاف حكومي يحتكم للشريعة الدينية اليهودية".

وأشار ليبرمان إلى أن القضية الأولى، حتى قبل الدين والدولة، والتي يصر حزبه عليها هي "تحديد حد أدنى للمعاش يبلغ 3700 شيكل جديد شهريًا (حوالي 1000 دولار امريكي) للمتقاعدين وذوي الاحتياجات الخاصة"، مؤكدًا انه "طالما لا توجد اتفاقات بشأن القضايا الأساسية، فلن نجري مفاوضات بشأن القضايا الأخرى".

اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة اعضاء الكنيست الاسرائيلي يؤدون قسم اليمين للدولة

أضف تعليق

التعليقات