الشريط الأخباري

الفعاليات المقدسية تواصل تضامنها مع برج اللقلق

موقع بكرا
نشر بـ 13/05/2019 12:12 , التعديل الأخير 13/05/2019 12:12
الفعاليات المقدسية تواصل تضامنها مع برج اللقلق

تنديدا للقرار الاسرائيلي الجائر والقاضي بهدم وتحطيم فانوس رمضان الذي أضيئ يوم الخميس الماضي في ساحة برج اللقلق تواصل الفعاليات المقدسية من كافة القطاعات زياراتها التضامنية للبرج وتنديدها بقرار المحكمة الاسرائيلية الذي ينوي مصادرة فرحة اطفال المدينة المقدسة حيث قام وفد مقدسي يمثل كافة القطاعات والشرائح بزيارة تضامنية.

رئيس مجلس ادارة البرج ناصر غيث والمدير التنفيذي منتصر ادكيدك واعضاء مجلس الادارة كانا باستقبال الوفد المقدسي وقدما شرحا مفصلا عن الاجراءات القانونية التي يجريها البرج.

فيما القى عماد منى كلمة بأسم الوفد المقدسي مؤكدا ان ما نشهده اليوم من محاولات اسرائيلية حاقده تجاه القدس وأهلها بما فيها قضيه الفانوس وقال ان فانوس القدس الذي يعلو على سور المدينة ليؤكد فلسطينية وعروبة القدس اصبح بين ليله وضحاها يؤرق المستوطنين ويؤذي ناظريهم ويشوه الصورة العامة ، هذه الهجمة ما هي الا دليل حقد اعمى وكراهية مستفزه .واخشى ما اخشاه ان الهدف من ورائها ليس الفانوس نفسه ولكن ما وراء الفانوس وهي جمعيه برج اللقلق هذه القلعة الفلسطينية الثابتة التي تشكل شوكه في عنق الاحتلال والتي يقف خلفها كادر وطني مهني يوصل الليل بالنهار من اجل ان تبقى هذه المنارة تشع وتنير سماء القدس .

وأضاف "لقد جئناكم لنقول لكم بعلو الصوت نحن معكم نشد على اياديكم ونأزركم ونقف في نفس الخندق الذي تقفون للذود عن مدينتنا ومؤسساتنا الوطنية والمجتمعية وعلى رأسها جمعيه برج اللقلق ، لن نتوانى او نتأخر عن مد يد العون والمساعدة والمساندة مهما كانت واين كانت .

من ناحيته أشاد رجل الاعمال المقدسي اسامة صلاح بجهود رجل القانون المحامي مهند جبارة في هذا الملف الهام.

أضف تعليق

التعليقات