الشريط الأخباري

الشاعرة دارين طاطور لـ"بكرا": قبول استئنافي لا يعني انتصار ديمقراطية اسرائيل

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 16/05/2019 23:15 , التعديل الأخير 16/05/2019 23:15
الشاعرة دارين طاطور لـ

أقرّت المحكمة المركزيّة في الناصرة، اليوم، قبول الاستئناف الذي قدّمته الشاعرة دارين طاطور من خلال المحامية چابي لسكي.

وقدّم الاستئناف على منع محكمة الصلح لطاطور بنشر قصيدتها لأنّها تعدّ تحريضاً على الإرهاب والعنف.

وأدانت محكمة الصلح في الناصرة، في 03.05.18 الفائت، الشاعرة دارين توفيق طاطور من قرية الرينة بـ"التحريض على العنف وتأييد منظمات ارهابيّة على الفيسبوك".

وقالت دارين طاطور لـبكرا:" انا مرتاحة لصدور هذا القرار رغم أنّه صعب لأنّه جاء بعد 3 أعوام والمفارقة ان موقفي لم يتغيّر منذ بداية القضيّة والآن تمّت تبرئتي من التحريض على الإرهاب من خلال نشر القصيدة".

وتابعت:" حرصت على المكافحة لاسقاط التهم عن نشر القصيدة لكي لا يستخدم ذلك كذريعة مستقبلاً ضدّ من يكتب شعراً فبالنسبة لي من المهمّ المحاربة من أجل حريّة التعبير وليس من أجل نفسي فقط".

اختلاف التركيبة

وتطرّقت الى قبول الاستئناف قائلة:" ما حصل اليوم هو اختلاف كلّي في تركيبة القضاة، اذ دائما صوّرتني النيابة على انّني اكبر ارهابية في العالم وليس فقط في البلاد فكان هناك رفض لمناقشة الموضوع وكلّ ما يتعلّق بحريّة التعبير".

وأكدّت طاطور على انّ:" قبول الاستئناف ليس مفهوم ضمناً، وهذا لا يعني ان ديمقراطية اسرائيل انتصرت، ولكن الضغط الإعلامي جاء بنتيجة فهو أحرج اسرائيل وهم حاولوا تحسبن صورتهم بطريقة أو بأُخرى ".

عدم الرضوخ

وأنهت حديثها بالقول:" على الجميع عدم الرضوخ والاستسلام ومواصلة النضال اذا كانوا على حقّ فها انا بعد سنين أحصل على حقّي فلا احد يثنينا عن مواصلة نشاطنا ولن يفرضوا علينا قوانينهم العنصريّة".

يذكر أنّ القصيدة التي أحدثت جدلاً واسعاً هي قصيدة "قاوم يا شعبي" التي كتبتها طاطور قبل أعوام.

أضف تعليق

التعليقات