الشريط الأخباري

"فيسبوك" تقيد خدمة البث الحي جراء مجزرة نيوزيلاندا

وكالات
نشر بـ 20/05/2019 20:10 , التعديل الأخير 20/05/2019 20:10

أعلنت شركة "فيسبوك"، الأربعاء، عن تشديد القيود على خدمة البث الحي لمقاطع الفيديو على منصة التواصل الاجتماعي التي تديرها، على خلفية مجزرة مسجدي كرايست تشيرش في نيوزيلندا.

وقال غاي روزن، نائب رئيس فيسبوك لشؤون النزاهة: "في أعقاب الهجمات الأخيرة في نيوزيلندا، قمنا بمراجعة ما يمكننا القيام به للحيلولة دون استخدام خدماتنا في التسبب بأذى لأشخاص أو نشر الكراهية"، حسب "أسوشيتد برس".

وأضاف: "أي شخص أو منظمة يخالف القواعد وينشر روابط إلكترونية لمواقع عنيفة أو إرهابية سيمنع من استخدام خدمة فيسبوك لايف (للبث المباشر)".

كانت عدة دول وجهات رسمية انتقدت تعامل منصتي "فيسبوك" و"تويتر" مع مجزرة المسجدَين في نيوزيلندا؛ حيث تمكن منفذ الهجوم الإرهابي من عرض مشاهد لجريمته عبرهما دون أن يواجه أي حظر من قبلهما.

أي بلاغ من المستخدمين 

وعليه، بررت تلك المنصات استجابتها للأمر بأنها لم تتلق أي بلاغ من المستخدمين، وقت وقوع الاعتداء الإرهابي، يفيد بأن المحتوى المصور للجريمة مخالف لسياسات النشر ويحمل مشاهد قتل.

وحذفت "فيسبوك" 1.5 مليون فيديو للمجزرة الإرهابية التي استهدفت مسجدَين في مدينة "كرايست تشيرش" النيوزيلندية، خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى من وقوع الهجوم.

يشار أنه في 15 مارس/آذار، استهدف هجوم دموي مسجدين في مدينة "كرايست تشيرش"؛ ما أسفر عن مقتل 50 مصليا، وإصابة 50 آخرين.

وكان منفذ الهجوم الإرهابي، برينتون تارنت، صور جريمته عبر كاميرا ثبتها في قبعة كان يرتديها، وتمكن من بث 17 دقيقة منها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يتم حذفها لاحقا.

الأناضول

أضف تعليق

التعليقات