الشريط الأخباري

وزيرا خارجية الأردن وألمانيا يؤيدان حل الدولتين

موقع بكرا
نشر بـ 09/06/2019 15:15 , التعديل الأخير 09/06/2019 15:15
وزيرا خارجية الأردن وألمانيا يؤيدان حل الدولتين

أكد وزير الخارجية وشئون المغتربين الأردني أيمن الصفدي أن هناك توافقا مع ألمانيا بشأن ضرورة حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية لتعيشان بسلام جنبا إلى جنب، وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وقال الصفدي ـ في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس الذي يزور عمان اليوم الأحد ـ إن المملكة تريد سلاما دائما وشاملا ولن يتحقق ذلك إلا بانتهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، ويعمل الأردن من أجل تحقيق السلام والخروج من دوامة العنف التي تعصف بالمنطقة والتقدم باتجاه تحقيق سلام حقيقي تقبله الشعوب وينهي الظلم ويطلق طاقات المنطقة عبر شراكات كالتي رسخها الملك عبدالله الثاني مع الشركاء والحلفاء بالمجتمع الدولي وفي مقدمتهم ألمانيا.
وأشار الصفدي إلى أن بلاده تشارك ألمانيا في دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، معربا عن شكره لألمانيا لما تقدمه من دعم للأونروا وتعهدها بزيادة هذا الدعم.
من جهته، أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن بلاده تتفق مع الأردن على أن حل الدولتين عن طريق المفاوضات هو الحل الوحيد، مشيدا بجهود الأردن في استقبال اللاجئين الفلسطينيين وحماية الأماكن المقدسة، مؤكدا استمرار دعم بلاده لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).
أما ماس فأكد أن "عمل الأونروا مهم جدا، وسنواصل دعم هذه الوكالة". وتأسست الأونروا عام 1949، لتقديم خدمات التعليم والصحة لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني، في الأردن ولبنان وسوريا وقطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

أضف تعليق

التعليقات