الشريط الأخباري

بكرا يكشف: اجتماع في الناصرة للإعلان رسميا عن اطلاق تحالف عربي يهودي بديل للمشتركة!

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 19/06/2019 22:00 , التعديل الأخير 19/06/2019 22:00
بكرا يكشف: اجتماع  في الناصرة للإعلان رسميا عن اطلاق تحالف عربي يهودي بديل للمشتركة!

علمت مراسلة "بكرا" من النائب السابق والقيادي طلب الصانع ان هناك اربعة أحزاب خارج المشتركة ستجتمع -اليوم الخميس- في الناصرة لإقامة تحالف شامل بينها، كما سيتم الجمعة اجتماع مشترك لقيادات عربية ويهودية لإقامة القائمة المشتركة العربية اليهودية.

وأضاف الصانع لـ "بكرا": الأحزاب المشاركة بالاجتماع هي جميع الأحزاب التي تم اقصاؤها خارج القائمة المشتركة ستكون شريكة في الاجتماع غدا وستكون جزء من التحالف الشامل الذي نسعى لإقامته بتمثيل قوى عربية وقوى ديمقراطية يهودية عبارة عن أوسع تحالف للتصدي لزحف اليمين، لأننا حتى لو كنا 20 عضو كنيست نحن بحاجة لأكثر من أربعين عضو كنيست شركاء معنا في التحالف حتى نكون اغلبية لوحدنا لا نستطيع وأيضا اليهود اليسار الديمقراطيين أيضا لا يستطيعون لوحدهم، هم ضحية التطرف ونحن ضحية العنصرية، واليوم نسعى لإقامة تحالف على أساس المواطنة المشتركة، تحالف عربي يهودي على أساس المواطنة المشتركة.

واما عن الأحزاب العربية المشاركة في الاجتماع والتي من المحتمل ان تتضمنها القائمة هي، الحزب "الديمقراطي العربي" والحزب "القومي العربي"، وحزب "افق جديد" برئاسة سلمان أبو احمد وحزب "البيت العربي" برئاسة ايمن أبو ريا.

السلطة الفلسطينية أصدرت بيانا واضحا بانه ليس لها دخل بالشأن الإسرائيلي!

كما تطرق الصانع الى الشخصيات اليهودية التي سيضمها الحزب والداعمة أيضا حيث ذكر كوليت افيتال عضوة الكنيست السابقة، نيلي شوك عضوة كنيست سابقة وعضو الكنيست السابق افيتال ليفني وبروفيسور يائير ليفشيت محاضر في التخنيون ويوفال رحميم رئيس منظمة السلام في إسرائيل ولديه أكثر من مئة منظمة سلام ضمن تحالف منظمات سلام. الى جانب زعيم الكنيست الإسرائيلي السابق ابراهام بورغ.

وعن حقيقة دعم السلطة الفلسطينية اكد الصانع انه ليس لها أي علاقة، وتابع: هي فقط تدعم لأننا شعب واحد، لكنها لا تشارك بعملية التصويت ولا تترشح، السلطة الفلسطينية يهمها ان يكون هناك تمثيل وتأثير من اجل المساواة في الداخل ومن اجل السلام من حيث الرأي لكن لا علاقة لهم بالموضوع اطلاقا، هناك اشخاص يحاولون تسريب معلومات غير حقيقية علما ان السلطة الفلسطينية أصدرت بيانا واضحا ان هذا شأن إسرائيلي داخلي لا تتدخل به.

أضف تعليق

التعليقات

الم يشبع طلب الصانع من الكنيست 22 سنة
عدنان - 21/06/2019 02:27