الشريط الأخباري

الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية

موقع بكرا
نشر بـ 25/07/2019 10:57 , التعديل الأخير 25/07/2019 10:57
الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية


نُظم في مدينة الناصرة، مساء الأربعاء، احتفال حاشد، تتويجا لبرامج اللقاءات الدعوية "دروس الأحياء"، الذي تضمن على مدار خمسة أسابيع، الأمسيات الدعوية في منازل أهالي حي "بلال" كل يوم ثلاثاء، بين صلاتي المغرب والعشاء.
وأقيم الحفل في ساحة المجمع الإسلامي في حي "بلال"، بمشاركة المئات من أهالي المدينة والبلدات المجاورة، وتخلله محاضرة للدكتور رائد فتحي وفقرات إنشاديه قدمتها فرقة الإخلاص بقيادة المنشد سمير صوالحة.
استهلت الفعالية، بآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب أيهم واكد، وتولى العرافة الأستاذ معن صوالحة، الذي رحّب بالحضور، وأثنى على مشاركتهم الدائمة في السلسلة الدعوية التي تواصلت على مدار خمسة أسابيع.
وقال صوالحة، إن "هذا البرنامج الدعوي التقليدي يهدف إلى تعزيز مكانة الدين في قلوبنا ويزيد أواصر المحبة والأخوة بين الناس، كما ويزيد من التكاتف والتكافل بين أبناء الحي الواحد".
وأضاف: "تنقلنا كل أسبوع بين بيوت أهلنا في الحي، لنعلي كلمة الله، فمن هنا ومن على هذه المنصة نشكر أهلنا الكرام الذين فتحوا بيوتهم واستقبلونا أحسن استقبال، بارك الله فيهم وفي بيوتهم وأهلهم وجعل الله ذلك في ميزان حسناتهم".
الدكتور رائد فتحي تحدث في محاضرته، عن محبة الإنسان الواجبة لله ورسوله والمؤمنين والناس أجمعين، مستشهدا بآيات من القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة ومن قصص السلف الصالح.
وقال: "على الإنسان المؤمن أن يُذكر نفسه أن الله هو رحمن رحيم وأنه صاحب السلطان والجلالة ومالك يوم الدين، في كل يوم عليك أن تطور حبك لربك، فإذا أحببت الله أقبل الله عليك، وحين تقبل عليه وعلى القرآن ترى أن في نفسك صارت رعشة وفي بدنك صارت نشوة، وبدأت تسير إلى رحاب الله بالحب الذي تسرب إلى قلبك".
وأضاف، أن الله جل وعلا، لا ينظر إلى صورنا ولا إلى طولنا ولا عرضنا ولا بشرتنا وأسمائنا وأوصافنا وألقابنا ومذاهبنا وانتماءاتنا، إنما ينظر إلى القلوب التي في الصدور، ينظر إلى مدى تعلقنا بالله، إلى العقيدة الراسخة حبا لله وتعظيما وتقديرا لصفات الله، يرى الله في قلبك سرك ويرى ما لا تعلمه عن نفسك ويعلمه، وهو اللطيف الخبير.
ودعا الدكتور رائد فتحي الناس إلى أن يحبوا بعضهم بعضا قائلاً: "الحب عبادة، نحن لن نسابق السلف بطول عبادة الليل ولا بكثرة ذكر الله ولا بطول تلاوة القرآن، لكن يمكننا أن نسابقهم أو نحاول اللحاق بهم بالحب والصدق وأن نحب بعضنا بعضا".
من الجدير ذكره، أن برنامج اللقاءات الدعوية "دروس الأحياء" الذي ينظم صيف كل عام ومنذ نحو عشر سنوات، انطلق في تاريخ 18/6 واستمر حتى 24/7، واستضافت أمسياته نخبة من المشايخ والدعاة والمحاضرين المختصين في مجالات شتى.
وتقوم على هذا البرنامج الدعوي، اللجنة الدعوية في الناصرة، بالتعاون مع شباب مسجد بلال بن رباح، بحيث يلاقي البرنامج، كل عام، اهتماما ومشاركة واسعة من أهل الحي والمدينة، من جميع الفئات العمرية.




 

الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية الناصرة: احتفال حاشد في ختام مشروع البرامج الدعوية

أضف تعليق

التعليقات