الشريط الأخباري

الحوثيون: استهدفنا مطار نجران السعودي وعطلنا حركته الجوية

موقع بكرا
نشر بـ 28/07/2019 11:01 , التعديل الأخير 28/07/2019 11:01
الحوثيون: استهدفنا مطار نجران السعودي وعطلنا حركته الجوية

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن سلاح الجو المسيّر نفذ عدة عمليات على مطار نجران جنوب غرب السعودية، واستخدم طائرات من طراز قاصف k-2 (كاي تو).

وأكد أن العملية حققت أهدافها بدقة، وأدّت إلى تعطيل الملاحة الجوية في المطار.

العميد سريع أوضح أن العملية أن استهدفت غرف التحكم والسيطرة لطائرات بلا طيار، ومرابض الطائرات بلا طيار، ومواقع عسكرية أخرى، مشيراً إلى أن العملية تأتي ردّاً على الحصار والغارات المكثفة والمتواصلة خلال اليومين الماضيين.


المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية كان قد أعلن في 25 تموز/ يوليو الجاري عن عملية واسعة لسلاح الجو المسير على مطار أبها الدولي في عسير السعودية.

وأكد تعطل الملاحة الجوية في المطار المذكور إثر استهداف مرابض الطائرات، مشيراً إلى أن استهداف مطار أبها "يأتي رداً على جرائم العدوان وحصاره وغاراته المتواصلة".

وكرر العميد سريع الدعوة للمدنيين والشركات في السعودية بالابتعاد عن المطارات والمواقع العسكرية.

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية أعلن أيضاً أن القوة الصاروخية للقوات المسلحة استهدفت مقر قيادة التحالف جنوبي سقام بنجران بصاروخ بالستي قصير المدى وأصاب هدفه بدقه عالية.
وأشار إلى تدمير مركز العمليات وسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بينهم قادة.
كلك لفت إلى استهداف الموقع الهام نفسه بعد عملية استخباراتيه دقيقه، حيث كانت تدار معارك الحدود من تلك الغرف.
العميد سريع أكد أن اليد الطولى للقوات المسلحة اليمنية ستلاحق قوى العدوان أين ما كانوا، وأن بنك أهدافها يتوسع يوماً بعد يوم.



الحوثي يحمّل التحالف والأمم المتحدة مسؤولية تسرب نفطي محتمل في البحر الأحمر
وفي سياق آخر، أكد رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي ألا مانع من صيانة لخزان صافر النفطي في محافظة الحديدة، مشدداً "بل هذا ما تطلبه حكومة صنعاء".

كلام الحوثي جاء في تغريدة له على "تويتر" ردّاً على اتهامات الأمم المتحدة والتحالف السعودي لحكومة صنعاء بمنع وصول فريق فني للصيانة إلى الحديدة.

وحذّر الحوثي دول التحالف والأمم المتحدة، وحمّلهم مسؤولية تسرب نفطي محتمل في البحر الأحمر، متسائلاً عن سبب رفض بيع نفط الخزان، وتسليم رواتب الموظفين الذين لم يتقاضوا أجورهم.


وفي الشأن الصحي، كشف المركز الوطني للأورام السرطانية في صنعاء أن مريضاً يمنياً حرم من العلاج الإشعاعي للسرطان بسبب الحصار الذي يفرضه التحالف السعودي.

مدير مركز الأورام السرطانية حذّر من أن قسم الإشعاع قد يغلق أمام المرضى، على الرغم من أن مادة اليود المشع بسيطة وغير مكلفة، لكن حصار اليمن يمنع دخولها.

وأضاف أنه لا يمكن دخول العلاج الكيميائي، كذلك بسبب إغلاق مطار صنعاء، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته.

المصدر: الميادين

أضف تعليق

التعليقات