الشريط الأخباري

لقاء مع رجل المجتمع المربي نايف عليان

رماح- يصوبها معين ابوعبيد
نشر بـ 29/07/2019 12:00 , التعديل الأخير 29/07/2019 12:00
 لقاء مع رجل المجتمع المربي نايف عليان


بدايةً أقول، لم أسطر هذه المقدمة مجاملةً، بل هي كلمة حق في رجل مجتمع وإصلاح، يستحق شهادة تقدير وثناء ،اعترافًا وعرفانًا بثقافته وفكره النيِّر ونبل استقامته وشجاعته في إبداء الرأي. رجل له باع طويلة وبصمات بيضاء واضحة وأكيدة في تقريب القلوب وبناء جسور الألفة والمحبة وإصلاح ذات البين بين أبناء فئات المجتمع كافّةً.
وعلى فنجان قهوة وفي مكتبه في جمعية بيت المسن دار بيننا الحديث الآتي:
رماح- أعطي القارئ فكرة عن سيرتك الذاتية.
عليان- عملت في سلك التربية والتعليم مدة 44 سنة، وشغلت منصب نائب مدير، ومدير المدرسة الابتدائية القديمة "المكتب" و " العين".
رماح- ما دمنا في مجال التربية والتعليم كيف تقيِّم وتقارن مستوى التعليم والدراسة آنذاك مقابل اليوم؟
عليان- لقد افتقرت شفاعمرو لمدارس ثانوية، وكنا نتعلم في الناصرة وكفر ياسيف، وقد بادر عضو البلدية سعيد خطيب لإقامة أول مدرسة ثانوية في شفاعمرو، ولم تتوفر الإمكانيات لتساهم في رفع مستوى التعليم الأمر الذي رغم افتتاح مدرسة ثانوية بقي الكثير من طلاب المدينة خارجها.
لا شك أن الإمكانيات اليوم وأوضاع المدارس أسهل بكثير وهذا يصب في مصلحة الطالب وتحصيله العلمي.
رماح- نحن نجتمع في جمعية بيت المسن وأنت رئيس هذه الجمعية، أعطنا تفاصيل عن طبيعة عملك في الجمعية؟
عليان- في سنة 1988 بادرت لإقامة جمعية بيت المسن مع المرحومة ليلى حبيبي والتي تولت رئاسة الجمعية وكنت نائبها، وبعد وفاتها سنة 2000 تسلمت رئاسة الجمعية وما زلت حتى يومنا هذا، وأنا أتواجد في ساعات الدوام يوميا لخدمتها.
رماح- أعرف حق المعرفة أنك تعمل بصورة مجانية وتطوع، ولم تفصح لي عن ذلك من باب التواضع وهنا لا بد من الإشارة أن مؤسسة بيت المسن في شفاعمرو تعمل بكل تفانٍ وإخلاص وتقدِّم لأبنائنا وأجدادنا وأمهاتنا بكل مهنية واحترام، وتوفر لهم كل احتياجاتهم ويعتبر من المراكز الناجحة بفضل رئيسها ومديرتها سهيلة خريش وطاقم العاملين.
عليان- لا تعليق.
رماح- معلوماتي تؤكد أنك أول كشاف درزي في شفاعمرو.
عليان- نعم أنا بادرت بإقامة أول كشاف درزي في شفاعمرو سنة 1955 وبالتعاون مع المرحوم سلمان فلاح تم إقامة كشاف درزي عام وفرقة شفاعمرو هي التي دشنت كافة فروعه.
رماح- انتخبت رئيسًا للجنة الصلح والإصلاح، حدثنا عن الفكرة وعن هذه اللجنة.
عليان- بلدية شفاعمرو بادرت بإقامة لجنة صلح في شفاعمرو وتم تعييني من قبل رئيس وأعضاء المجلس البلدي رئيسا لها. عملت اللجنة من أجل إحلال الصلح وتقريب القلوب بين أبناء البلد الواحد، وكان لها الدور الكبير والفعال في إعادة المياه إلى سابق عهدها في الكثير من المشاكل الشائكة حيث نجحت اللجنة بحلها وتم الاعتراف بها من قبل الشرطة التي كانت تستعين باللجنة وتوصياتها.
رماح- فكرة المعايدة ولقاءات الطوائف.
عليان- كانت المبادرة من إمام الطائفة الدرزية الشيخ يوسف أبو عبيد المعروف بمواقفه وخدمته الذي توجّه بدوره لرئيس البلدية إبراهيم نمر حسين مرحبا بالفكرة ومنذ ما يزيد عن 30 عاما تقوم الطوائف في الأعياد بمعايدة بعضها البعض وهذا بلا شك يوثق العلاقات بين أبناء البلد الواحد.
رماح- والدك المرحوم حسين عليان كان شخصية معروفة لها وزنها وصاحب مواقف. حدثنا باختصار عن سيرته.
عليان- في سنة 1940 انتخبت الطائفة الدرزية والدي ليكون عضوا في المجلس البلدي بدلا من المرحوم الشيخ سليمان أبو عبيد الذي شغل هذا المنصب عام1925. في سنة 1951 عيَّن وزير الداخلية مجلسًا بلديًّا برئاسة المرحوم جبور جبور، وتمّ تعيين والدي نائبًا للرئيس وبعد انتهاء فترة التعيينات جرت انتخابات كما هو متّبع وفاز بها عدة جولات، وبقي نائبا للرئيس لغاية 1963 حتى تم تعيينه قاضيا للمحكمة الدينية الدرزية لغاية وفاته في تاريخ 25/12/1967
بهذا الصدد ومن أجل المصداقية والتدقيق المرحوم القاضي الشيخ حسين عليان كان علما من أعلام الطائفة، خدم البلد تحديدا والمجتمع العربي عامة، وبالمناسبة يتوجب علينا أن نذكر ونتذكر طيب الذكر نائب رئيس بلدية شفاعمرو شقيقه الشيخ فهيم عليان الذي كان هو الآخر شخصية معروفة لها مواقفها نالت محبة وثقة الأسرة الشفاعمرية.
رماح- في الآونة الأخيرة تجتاح شفاعمرو موجة عنف مقلقة زعزعة أمن وأمان واستياء المواطن الشفاعمري
عليان- نعم هذا الموضوع مقلق جدا وشفاعمرو البلد التي كانت آمنة تعاني من هذه الظاهرة الخطيرة ومن على هذا المنبر أوجه نداء لكل العقلاء والأحرار أبناء البلد الواحد العمل معا للتصدي لأعمال الشغب والعنف بهدف إرجاع شفاعمرو إلى سابق عهدها وإعادة الأمن والاستقرار والعيش بكرامة.
رماح- كيف تقيم العلاقات بين الطوائف؟
عليان- كانت وما زالت العلاقات على أحسن حال ومبنية على الاحترام المتبادل وتعتبر مصدر فخر واعتزاز.
رماح- هل أنت راضٍ عن عمل البلدية الحالية؟
عليان- لا شك أن للإدارة الحالية إرادة كبيرة لتنفيذ الكثير من المشاريع العمرانية وهي تسير في الاتجاه الصحيح وتعمل جاهدة لتنظيم البلدة لراحة المواطن.
وهنا لا بد من توجيه كلمة للمواطن ليأخذ قسطا من المساعدة والدعم والمحافظة على سمعة ونظافة بلده.
رماح- لبلدية شفاعمرو ائتلاف شامل باستثناء الجبهة في المعارضة. هل عدم وجود معارضة قوية يصب في مصلحة البلد؟
عليان- على الأعضاء العمل معا لأجل خدمة ووحدة مصلحة البلد في جميع المرافق وهي بدورها تعطي الوجه الحقيقي والنموذج الصحيح وجود معارضة أمر مطلوب طالما كانت بناءة وإيجابية هدفها المصلحة العامة.
رماح- ما رأيك بالقيادة الدرزية والمجلس الديني؟
عليان- القيادة الدرزية تعمل كل ما باستطاعتها وإمكانياتها وبكافة الوسائل من أجل مصلحة الطائفة ورفعتها.
رماح- كيف ترى العلاقات بين الطائفة الدرزية ومؤسسات الدولة وخاصة بعد سن قانون القومية؟
عليان- العلاقات كانت وما زالت وطيدة والحكومة ومؤسساتها تحترم أبناء الطائفة وتقدرهم.
قانون القومية لم يؤثر على العلاقات وعلى الطائفة وحقوقها.
رماح- هل هذا يعني أنه علينا عدم المطالبة بتعديل هذا القانون؟
عليان- بالعكس يجب أن نطالب ونضغط على المؤسسات وكل من له دور ويستطيع أن يساهم بتعديل هذا القانون.
رماح- ماذا يقلقك وممّن أنت راضٍ؟
عليان- ظاهرة تفشي العنف بكافة مظاهره وأشكاله عامة وتحديدا ظاهرة كثرة الطلاق في الطائفة لها انعكاساتها ونتائجها السلبية التي تضر بالأولاد بحيث يلتجئون للتسكع في الشوارع والسهر ومن ثم انحرافهم.
أنا راضٍ من عملي وتأدية واجبي تجاه المجتمع ومن وضعنا في المجتمع الإسرائيلي بحيث لدينا استقلالية في المحاكم وحرية التعبير والعيش بكرامة وأمان.
رماح- ما هو السؤال الذي أحببتَ أن أسألك إيّاه ولم أفعل؟
عليان- الأسئلة كانت شاملة وموضوعية.
رماح- كلمة تحب أن توجهها؟
عليان- أتوجه لأبناء المجتمع الإسرائيلي بكافة طبقاته وانتماءاته الحزبية والسياسية العمل على بناء جسور التقارب ونبذ العنصرية وأعمال الشغب وخلق أجواء تربوية حضارية بحيث نتكلم بلغة واحدة لغة التسامح والتفاهم.
للمربي نايف عليان أربعة شباب من خيرة شباب الطائفة الدرزية على المستوى العام يتمتعون بكل الصفات الإنسانية والأخلاق العالية، لهم رُؤْيا تربوية وحضارية، وصلوا إلى مراتب عالية جدا من خلال خدمتهم العسكرية.
في النهاية نتمنى لك وافر الصحة والعمر المديد وأبقاك مصدر فخر واعتزاز .


 

أضف تعليق

التعليقات