الشريط الأخباري

الأسير المقدسي بلال عوده يعانق الحرية بعد قضائه 18 عاما في الاسر

موقع بكرا
نشر بـ 07/08/2019 23:00 , التعديل الأخير 07/08/2019 23:00
الأسير المقدسي بلال عوده يعانق الحرية بعد قضائه 18 عاما في الاسر

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الاربعاء عن الأسير المقدسي بلال محمد محمود عودة (42 عام) ابن قرية لفتا المهجرة بعد ان امضى مدة محكوميته البالغة ثمانية عشر عام.

وكان بلال قد إعتقل بتاريخ 8/8/2001م، وحكمت عليه المحكمة حكمها بعد أن أدانته بالإنتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و القيام بعدة نشاطات و فعاليات.

وقد استقبلت والدة الأسير المحرر عودة بالدموع والزغاريد، لتكتمل الفرحة بعد انتظار 18 عاما.

وقد تنقل بلال في كافة السجون، وتحرر من سجن النقب الصحراوي، وتميز بلال بعلاقته الوطنية الطبية مع كافة الأسرى، ويعتبر من الأسرى الفاعلين في الساحة الإعتقالية.

يذكر ان الأسير عودة تابع في الاسر تحصيله العلمي و حصل على شهادة الماجستير وسبق له ان اعتقل و هو طفل قاصر حيث أمضى ثمانية أشهر في العام 1994 بعد ان ادين بإلقاء الحجارة.
 

أضف تعليق

التعليقات