الشريط الأخباري

باحثون يجدون خطّة لإعادة تجميد القطب الشمالي

موقع بكرا
نشر بـ 21/08/2019 06:40 , التعديل الأخير 21/08/2019 06:40
باحثون يجدون خطّة لإعادة تجميد القطب الشمالي

وجد باحثون فكرة رائعة لإعادة تجميد القطب الشماليّ بعد اكتشاف مفهوم غريب عن صناعة مراكب جليدية يجري إغراقها تحت الماء لإنتاج كتل "ليغو" من المياه المجمدة.

في ظلّ الإحتباس الحراري في الكرة الأرضية، ومع ارتفاع خطر ذوبان الجليد في القطب الشمالي، آثر فريق بحثي على وجود طريقة لحماية الجليد من الذوبان.

ويفقد المحيط المتجمد الشمالي الجليد بسرعة، ما يعني أن السلسلة الغذائية في القطب الشمالي في خطر شديد، ويعتمد الكثير من الحيوانات عليها في الصيد والمأوى والبقاء على قيد الحياة".

حقول جليدية 

ويأمل فريق البحث الذي يقف وراء التصميم الغريب، أن تتمكن مراكب "التجميد" من إنشاء حقول جليدية يمكن أن تساعد في موازنة النظم الإيكولوجية القطبية، وتقليل الآثار السلبية لتغير المناخ.

ووفقاً للتصاميم المقترحة، ستُغرق المراكب تحت السطح لجمع 2027 متراً مكعباً من مياه البحر في القطب الشمالي، في خزان مظلل على شكل مسدس. ثم يجري تجريد الماء من الملح لتسهيل تجميده. واستخدم الباحثون الأجهزة الهوائية داخل المراكب لتجميد الماء في شكل مسدس، وبمجرد حدوث ذلك، يجري إطلاق الكتلة الجليدية مرة أخرى في البحر.

وفي هذا الصدد، أشار قائد فريق البحث والمصمم الأندونيسي فارس راجاك كوتاوهاتوها إلى أنّ "الهدف الرئيس لهذه الفكرة هو استعادة النظام البيئي القطبي، الذي له تأثير مباشر على توازن المناخ العالمي"، لكنه أوضح أن هذه "الفكرة لن توقف تغير المناخ أو تقلل الانبعاثات".

أضف تعليق

التعليقات