الشريط الأخباري

مفتى الجمهورية: لا قداسة لأحد سوى الأنبياء.. وحياة الرسول كالكتاب المفتوح

موقع بكرا
نشر بـ 24/09/2019 10:18 , التعديل الأخير 24/09/2019 10:18
مفتى الجمهورية: لا قداسة لأحد سوى الأنبياء.. وحياة الرسول كالكتاب المفتوح

قال مفتى الجمهورية، الدكتور شوقى علام، إن حياة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تم نقلها بشكل مستفيض فى كافة خصوصيات الحياة، وهى كالكتاب المفتوح لا يمكن حجب أى جزء فيه.


وأضاف المفتى، خلال لقائه الإعلامى حمدى رزق فى برنامج "نظرة" على قناة صدى البلد، أنه تم نقل حياته عن طريق إخبار زوجاته والذين تشرفوا بخدمته، متابعا: "تم التدقيق فى كلام الناقلين عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بشكل لم يُعهد أبدا فى دراسة أى رواية بالتاريخ"، مؤكدا أنه لم يُدقق أبدا بمنهج علمى رصين فى رواية رجال نقلوا التاريخ بقدر ما تم التدقيق في هؤلاء الذين نقلوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأوضح المفتى أنه تمت غربلة الروايات عن الرسول - صلى الله عليه وسلم - بشكل علمى، وقد تبين إيداع الكثير من الكلام على لسان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - متابعا: "لا قداسة لأحد سوى سيدنا النبى وجميع الأنبياء، وعدا هؤلاء نستطيع أن نأخذ منهم ونرد عليهم.. وصحيح البخاري به من الحوكمة ما يجعلنى مطمئنا".



وردًا على مهاجمة كتاب البخارى قال المفتي: "ليست هذه المرة الأولى ولن تكون الأخيرة، ويجب أن ننظر فى كل فكر يطرح بشأن التراث الفقهى، والمسلمون منفتحون"، لافتا إلى ضرورة النظر للمنهج العلمى فى التعامل مع سنة الرسول - صلى الله عليه وسلم - فليس كل ما يصدر عنه يمكن أن يكون سنة تشريعية ينبغى أن يحتكم لها الناس اليوم.
 

أضف تعليق

التعليقات