الشريط الأخباري

"وباء الكورونا جلب معه اضطرارية جديدة تكمن في حماية العمل"

موقع بكرا
نشر بـ 30/06/2020 08:43 , التعديل الأخير 30/06/2020 08:43





ناشد رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد وزير الرفاه والخدمات الاجتماعية ايتسيك شمولي، استكمال انضمام دولة اسرائيل الى وثيقة 190 لمنظمة العمل الدولية (ILO). ويدور الحديث عن وثيقة تختص في مكافحة العنف والتحرشات في مجال العمل بما في ذلك التعنيف الجسماني والكلامي تجاه العاملين، ومكافحة المخاطر النفسية الاجتماعية، وأساليب العمل المجحفة والعنف الجندري.

"ان هذه الوثيقة تدافع عن كافة العمال، بما فيهم المتطوعين، المتمرنين والمتأهلين، وتحدد بشكل واضح وظيفة الحكومات والجهات الشريكة الاجتماعية في المحاربة والكبح والتعامل وتصحيح واقع العنف والتحرش"، كما جاء في رسالة بار دافيد لوزير الرفاه شمولي.



وأضاف رئيس الهستدروت أن وباء كورونا جلب معه ضرورة جديدة تتعلق بموضوع حماية العمال: "لقد شهدنا أيضا تفشي حالات العنف والتحرش تجاه العمال الذين يعتبرون عمالا مركزيون، مثل عمال الخدمات الصحية والمعالجون، عمال الأغذية وعمال المواصلات. لقد شهدنا أيضا تصاعد مقلق في حالات العنف الأسري بسبب تأثير إجراءات الإغلاق ".

وأشار أيضًا إلى أن المنزل يعتبر أيضًا مكان عمل ، لذا يجب على الحكومات والشركاء الاجتماعيين اتخاذ خطوات لحماية العاملات والعمال المتضررين من العنف الأسري. مثل توفير ترتيبات عمل مرنة وحماية هؤلاء الموظفين من الفصل.

 

أضف تعليق

التعليقات