الشريط الأخباري

الدكتور علي سباتين لـ بكرا : ينتظرنا مستقبلا "قاتما" لعدم الالتزام بالتعليمات الوقائية

موقع بُـكرا
نشر بـ 22/09/2020 23:00 , التعديل الأخير 22/09/2020 23:00
الدكتور علي سباتين لـ بكرا : ينتظرنا مستقبلا

تزداد الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير في القدس خلال الفترة الأخيرة مع تسجيل مئات الإصابات يوميا وتسجيل عدد غير مسبوق في الوفيات أيضا في ظل عدم الالتزام بإجراءات السلامة العامة.

وتحدث الدكتور علي سباتين أخصائي الأمراض المعدية والسارية في مستشفى المطلع بالقدس عضو اللجنة الوبائية الوطنية الفلسطينية لموقع بكرا حول الحالة الوبائية في القدس ومدى التزام المواطنين بإجراءات الصحة والسلامة.

التجمعات

ويقول انه نتيجة للاختلاط وعدم الأخذ بإجراءات السلامة للحد من انتشار الفيروس هناك ارتفاع في عدد الإصابات , الفيروس يحتاج لبيئة للانتشار وهي التجمعات وللأسف في ظل وجود هذه التجمعات وعدم الالتزام بارتداء الكمامات أدى الى وجود هذه البيئة واصابة الأشخاص بالمرض وخاصة ذوي المشاكل الصحية مما أدى الى زيادة عدد الإصابات.

وأشار الى أنه لاحظنا في الأيام الأخيرة ارتفاع عدد الإصابات والوفيات لكثرة دخول الأشخاص ذوي المناعة الهابطة والأكثر عرضة للمضاعفات عند وصول الفيروس اليهم .

الأوضاع محبطة

وأوضح د. سباتين انه رغم حملات التوعية الا ان الأوضاع محبطة والالتزام بالتعليمات الوقائية ما زال قليلا وقال من ينظر الى المشهد على أرض الواقع يرى مشهدا غامضا وينتظرنا للأسف مستقبلا قاتما , هذا يعود الى عدة أسباب أهمها عدم الالتزام بأدنى معايير السلامة والحد من انتشار الفيروس واقتراب فصلي الخريف والشتاء وبالتالي تفاقم المشاكل الصحية والفيروسات التي هي أصلا موجودة في هذين الفصلين بحيث تختلط الاعراض على المجتمع الصحي وكذلك على المصاب نفسه وعندها تصبح اعداد الإصابات كبيرة, على الجميع الالتزام بالمسؤولية حتى نتمكن من اجتياز المرحلة الى بر الأمان معا والحفاظ على اجدادنا وابائنا واحبابنا من أي أمراض بما في ذلك فيروس الكورونا.

وردا على سؤال حول توجه المواطنين الى محطات الفحص عن الكورونا في القدس قال د. سباتين هناك إقبال بحيث تشهد معظم المحطات ازدحاما من قبل المواطنين لكن نتيجة الفحص هي احدى الطرق لحصر الفيروس لكن ليس في هذه المرحلة الحالية , في هذه المرحلة أصبح الفيروس منتشر في المجتمع وبالتالي إجراء الفحص مهم لحصر المصابين وحجرهم لكن المهم هو التقيد بالإجراءات التي أصبح الجميع يعرفها عن ظهر قلب ولا يلتزموا بها.

مناشدة

وناشد د. سباتين الجميع بتحمل المسؤولية لان موضوع الكورونا وباء والوباء معناه تحمل كل شخص لعدم وصول الفيروس الى عائلته وخاصة كبار السن والمرضى, ينبغي علينا الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وغسل اليدين والتقيد النظافة الشخصية قدر الإمكان.

الدكتور علي سباتين لـ بكرا : ينتظرنا مستقبلا قاتما لعدم الالتزام بالتعليمات الوقائية

أضف تعليق

التعليقات