الشريط الأخباري

غيداء ريناوي – زعبي:" يجب وضع علامة سؤال كبيرة حول هدف زيارات نتنياهو في هذا التوقيت "

موقع بكرا
نشر بـ 16/01/2021 15:30 , التعديل الأخير 16/01/2021 15:30
غيداء ريناوي – زعبي:

عقبت غيداء ريناوي – زعبي، الناشطة الاجتماعية والسياسية، المرشحة العربية في حزب ميرتس لموقع بُـكرا حول زيارات نتنياهو للبلدات العربية، قائلة:" نرى انه للأسف يحاول رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو استغلال قوة الناخب العربي، ويأتي هذا بعد تحريض متواصل على المجتمع العربي، وهذا يتمثل بموضوع قانون القومية، وخلق المصطلح المعهود "العرب يتدفقون الى الصناديق" ،وحاليا هدفه ومبدأه استغلال المصوت العربي، ولكن كلي قناعة بان الناخب العربي ذكي ولم ينس التحريض المستمر في السنوات الأخيرة، واظن زياراته للبلدات العربية هي واجب عليه، وليس من المفروض ان تكون لهدف سياسي، انما يتوجب ان تكون للتعرف على الواقع الصعب الذي يعيشه المواطن العربي ، ومن هنا ادعو القيادات السياسية والناخب العربي ان يكون واع تماما لخطورة هذا الطرح الذي يطرحه نتنياهو".

معاكس لاستراتيجية نتنياهو في الانتخابات السابقة

وأضافت:" وتأتي هذه الزيارات بشكل معاكس لاستراتيجية نتنياهو في الانتخابات السابقة، حيث استعمل خلالها نتنياهو استراتيجية تخويف الناخب اليهودي بالناخب العربي، ونادى باستعمال كاميرات التصوير في الصناديق وكأن الناخب العربي يريد استعمال الغش ، هذه هي سياسته ولسنا بمتفاجئين ، لان نتنياهو قدم من بيت يميني متطرف وهذه نظرته للعرب، باننا أداة يستطيع استخدامها سواء مرة في تخويف الناخب اليهودي او في جلب أصوات، ولكنني مقتنعة تماما بان القيادات السياسية العربية المتمثلة باعضاء كنيست او رؤساء سلطات محلية والناخب العربي ليسوا بالبسطاء الذين قد يصدقوا حديث نتنياهو".

توقيت الزيارة

واختتمت :" أرى بانه واجب على القيادات السياسية للمجتمع العربي ان يطرحوا القضايا التي تهم المجتمع العربي ، سواء في قضايا التعليم، والأرض والمسكن، والصحة، ولكن انا اشكك بالتوقيت لهذه الزيارات، لان نتنياهو لم يجرؤ بزيارة البلدات العربية منذ سنوات، واليوم في غضون أسبوع ونصف يزور 3 بلدات عربية، لذلك يجب ان نضع علامة سؤال كبيرة حول هدف هذه الزيارات في هذا التوقيت، لانه من الواضح هذا جزء من تخصيص حملة انتخابية يريد شنها ضد المجتمع العربي". 

أضف تعليق

التعليقات