الشريط الأخباري

سامية عرموش: ينقصنا عضوات بلدية عربيات

شاهين نصّار - موقع بكرا
نشر بـ 10/03/2013 10:00 , التعديل الأخير 10/03/2013 10:00

بمناسبة حلول يوم المرأة العالمي، وهي عيد لكل النساء في البلاد والعربيات منهن بشكل خاص، يلتقي موقع بكرا مع مجموعة من النساء البارزات على مستوى المجتمع العربي. ومن هؤلاء النساء السيدة سامية عرموش محاميد – الناطقة بلسان بلدية حيفا للمجتمع العربي.

وفي تعريفها لنفسها تقول عرموش في لقاءها مع مراسلنا: "سامية عرموش هي امرأة عربية حيفاوية من الدرجة الأولى وغيورة بشكل رهيب لبلدي انتماء كبير وحب رهيب لبلدي، أم وزوجة، عاملة وأحب مهنتي كثيرا. بالرغم من الساعات والتعب ووجع الرأس الناتج عنها أحيانا، أحب مهنتي كثيرا، وأحب التعامل مع الصحافيين ومع الناس، وأحب أن أشرح قضايا من شأن المجتمع العربي الحيفاوي أن يعرف بها، خاصة أني الناطقة بلسان بلدية حيفا فهناك حاجة أن أكون همزة الوصل بين المجتمع العربي والبلدية، وليس أن أوصل أخبار البلدية الى القارئ العربي عبر الصحف والمواقع الإعلامية المختلفة، وإنما أن أجلب صوت المجتمع العربي وقضاياه ايضا للجهات المسؤولة في البلدية وأن أساهم في حلها، رغم أنه يوجد قسم توجهات جمهور في البلدية، الا أنني أشعر بأنني كسامية مجندة لهذا الهدف كوني عربية وأحس أنه هناك حاجة ملحة لأتجند لهذا الأمر. أنا انسانة أحب مجتمعي كثيرا وأحب عروبتي وأحب لغتي كثيرا، وكل شيء موجود في الدوائر القريبة مني من اصدقاء وأقارب وكل شيء في دوائري القريبة أغار عليه".

حراك نسوي فعال جدًا في حيفا 

وحول رؤيتها لاحتياجات وطموحات المراة العربية تقول عرموش في ردها على سؤال: "احتياجات المرأة العربية في حيفا كثيرة، وطبعا مكانة المرأة العربية في حيفا مقارنة مع المناطق الأخرى بالبلاد يمكننا القول انها جيدة جدا، لا نقول أنها ممتازة لأنه دائما هناك مجال للتحسن. هناك حركة اجتماعية نسوية ونسائية نشطة بحيفا. هناك جمعيات وحركات نسائية كثيرة ومنتدى النساء الحيفاويات الذي تدعمه بلدية حيفا، عمليا الحراك النسائي بحيفا فعّال جدا، وهناك نوادي تعمل تحت إطار جمعيات أهلية وزوايا دافئة تعمل بإطار مراكز جماهيرية، لدينا حركة نسائية نشطة بحيفا، وهذا ينعكس للايجاب بمختلف الأصعدة. فالمرأة فعاّلة وتقدم للمجتمع، وهذا ينعكس بالايجاب على العديد من الاصعدة".

وتضيف قائلة: "بالنسبة لبلدية حيفا، أعتقد أن بلدية حيفا تقدم تفضيل مصححا مع النساء عامة ومع العربيات منهن بشكل خاص. فلدينا مديرات أقسام عربيات، مستشارة قضائية عربية، مديرات مدارس رسمية، علما أنه في المناقصات لهذا المنصب يوجد تمثيل للوزارة وتمثيل للبلدية، أي أن البلدية ايضا لها تأثير. خيرية علّو مديرة قسم العمل الجماهيري في دائرة الشؤون الاجتماعية في بلدية حيفا، هي انسانة فعالة من الدرجة الأولى والتي تعطي من طاقاتها أكثر بكثير من المطلوب منها في وظيفتها، كذلك هناك نوال أبو عيسى التي كانت مرشتدي في دورة الارشاد للشبيبة، وهي اليوم مسؤولة عن النشاطات غير المنهجية في سلطة الشباب في بلدية حيفا وتعطي كثيرا لأجل الشباب العربي. المرأة موجودة بكل محل وصوتها موجود بكل محل"!

رئيس بلدية ..إمرأة 

وبالنسبة للأمور التي ترى أنه يجب تحسينها على مستوى النساء العربيات الحيفاويات تقول سامية: "المرأة الحيفاوية تطمح للوصول لأعلى المستويات. يا ريت لو نرى رئيسة بلدية امرأة. نطمح لأن يكون لدينا عضوات في البلدية عربيات، لدينا عيدنا زاريتسكي وامرأة أخرى من حزب يساري آخر، ولكن لا يوجد لدينا عضوات بلدية، رغم أنه بمقدور الشارع العربي الحيفاوي أن ينتج قياديات عربيات. الشارع العربي الحيفاوي شارع فعّال جدا وواعي لاحتياجاته، وأقصد هنا المجتمع العربي الحيفاوي بكل شراءحه، ونطمح للوصول لأكثر من ذلك".

وتوّجه عرموش محاميد تهنأة للمرأة العربية والحيفاوية على وجه الخصوص قائلة: "طالما أننا نتحدث عن النساء العربيات البارزات بحيفا، أرغب بتهنأة غادة محمود زعبي بداية، مديرة ورئيسة تحرير موقع بكرا وهي حيفاوية أصلا، وشكرا لغادة على المنصة التي تمنحها للمجتمع العربي احيفاوي والمجتمع العربي عامة في البلاد. وشكرا لها لأنها تطرح مواضيع ملحة تخص المجتمع العربي وتهمنا ويجب أن نثيرها. ولكل النساء أقول دمتن قياديات، دمتن ذخرتا، دمتن أمهات، دمتن بكل الخير وأتمنى لكنّ كل الخير".

أضف تعليق

التعليقات

سامية انت سباقة دائما وفعالة ومبدعة في عملك وكم طالب تفوق على معلمة مثلك سامية ومثل غادة محمود زعبي - نوال
نوال ابو عيسى - 10/03/2013 04:11
نوال اشكر مرورك الطيب , تواضعك وايمانك بقدرات غيرك لهما تاثير كبير ..............احترمك واحبك جدا سامية
سامية عرموش - 10/03/2013 06:49