الشريط الأخباري

بحث: هل يعاني الرجل من كآبة الحمل؟

موقع بكرا
نشر بـ 29/02/2016 08:30 , التعديل الأخير 29/02/2016 08:30

بالرغم من أن "الكآبة النفاسية"، وكذلك اكتئاب الحمل غالبا ما ترتبط بالنساء، إلا أن دراسة جديدة وجدت أن عددا كبيرا من الآباء الذين يمرون بتجربة الأبوة لأول مرة يمرون بحالة اكتئاب مشابهة خلال فترة حمل زوجاتهم.

وقد يكون لهذه النتائج آثار طبية هامة لفحص الاكتئاب والوقاية المبكرة منه بالنسبة للآباء.

وقالت كبيرة معدي الدراسة ديبورا دا كوستا، أستاذة مشاركة في جامعة ماكجيل في مونتريال، كندا، " لا زالت الصحة النفسية للرجل مهملة في البحوث ولا يتم معالجتها بشكل كاف خلال فترة الانتقال إلى الأبوة."

شارك في البحث 622 رجال من كندا في دراسة استمرت لمدة سنة ونصف.

حيث قام الأباء الجدد بالاجابة على استبيانات على الانترنت لقياس عوامل مختلفة مثل المزاج، والنشاط البدني، ونوعية النوم، والدعم الاجتماعي، التوافق الزواجي، والإجهاد المالي، والتركيبة السكانية، خلال المرحلة الثالثة من حمل زوجاتهم.

فوجد الباحثون أن 13.3 في المائة من الآباء كان لديهم مستويات مرتفعة من أعراض الاكتئاب خلال فترة الحمل.

وكانت أكثر العوامل المرتبطة بالاكتئاب لدى الرجال قابلة للتعديل، وهذا يعني توفر الأدوات للمساعدة في التعامل مع هذه الصعوبات.

كما وجد الباحثون أيضا أن الرجال الذين كانوا يواجهون صعوبات في النوم كانوا أكثر عرضة للاصابة بحالة الاكتئاب.

وأوضح دا كوستا، " هذه إشارات هامة لأن بعض هذه العوامل قد تتفاقم بعد الولادة، وقد تسوء جودة النوم خلال السنوات الاولى بعد الانجاب."

ظهرت النتائج في الدورية الأمريكية لصحة الرجال.

أضف تعليق

التعليقات