الشريط الأخباري

المرشحة لحزب "معا" ايمان غرة الملك: حملة وزارة الصحة غير ناجعة ولا تحاكي المجتمع والمواطن العربي

موقع بكرا
نشر بـ 19/01/2021 11:07 , التعديل الأخير 19/01/2021 11:07
المرشحة لحزب




صرحت المحامية إيمان غرة الملك، المرشحة في حزب "معًا"، أن  حملة وزارة الصحة لتلقي التطعيمات غير ناجعة ولا تحاكي المجتمع والمواطن العربي وسأقوم بمتابعة الموضوع حتى التوصل الى حلول مناسبة.

وقالت: يعيش المجتمع العربي حالة من الغضب في الأيام الأخيرة، حيث يتهم وزارة الصحة بإدارة فاشلة لحملة التطعيمات ضد فيروس كورونا.

 وكما حصل في بداية أزمة كورنا تبرز ثانية اتهامات ضد وزارة الصحة، حيث إنها لا تعرف، رغم النوايا الطيبة، كيف تتوجّه للجمهور العربي.

 تدعي وزارة الصحة أن المجتمع العربي لم يأتِ في بداية الأزمة لإجراء الفحص، واليوم لا يأتي لتلقي التطعيم. علمًا أن الفشل نابع من خلل في الحملة التي تديرها الوزارة، إذ بعد سنة من الأزمة ما زالت لا تدرك كيف تتوجّه للمجتمع العربي بالشكل المناسب له.

يذكر أن المستشفيات المختلفة تعاني أزمة مالية تضطرها الى تقديم الخدمات لصناديق المرضى بخسارة، مما يخلق عجزًا كبيرًا في جميع المستشفيات. لكن المستشفيات الحكومية ومستشفيات صناديق المرضى تغطي عجزها المتراكم من سنة إلى أخرى من خلال مخصصات الدعم المنتظم الذي تقدمه لهم الدولة".


ولسوء الحظ، تكشف الأزمة الحالية أن المستشفيات العامة أقرب إلى الانهيار من أي وقت مضى، وذلك خلال أكبر أزمة صحية عرفتها دولة إسرائيل على الإطلاق. ويرى أعضاء لجنة المالية أنه تقع عليهم مسؤولية العمل لإيجاد حل لهذه الأزمة من خلال توفير الميزانيات.

وعلى أثر هذا الوضع، أعلنت سبعة مستشفيات عامة الدخول لمنظومة الطوارئ ابتداءً من يوم الأربعاء القريب، حيث ستقدم خلالها خدماتها لحالات الطوارئ فقط، ولن يتم توفير علاجات غير عاجلة.

وكان مديرو المستشفيات العامة قد أعربوا عن تخوفهم الكبير من احتمال عدم تمكنهم من دفع رواتب الموظفين والعاملين في المستشفيات، في حين تجمدت فعلُا المدفوعات للمزودين.

كما أعرب أعضاء اللجنة عن استهجانهم، فبدلاً من معالجة المرضى في أوج انتشار الوباء، تنهمك المستشفيات العامة بالتوسل للحصول على المعونات التي تستحقها، خاصةً وأن المستشفيات الحكومية وحدها غير قادرة على العمل من أجل محاربة هذا الوباء ورعاية المرضى وتقديم الخدمات الصحية.

وفي حديث مع المحامية إيمان غرة الملك المرشحة عن حزب معًا، أكدت بأنها ستقوم بمتابعة هذا الموضوع، اقصاء المواطن العربي وعدم التعامل معه وفق احتياجاته يعود بالنتائج السلبية على المجتمع كافة صحيا واقتصاديا،  على وزارة الصحة تحسين أدائها بما يتعلق بادارة التطعيمات في المجتمع العربي. ولن تتاونى عن متابعة موضوع التطعيمات في المجتمع العربي بشكل خاص والتعامل مع المواطن العربي بشكل متساو بكافة الأطر.

أضف تعليق

التعليقات